موسوعة النباتات الطبية

دراسات ومستجدات في عالم الأعشاب

مقتطفات (مرئية وصوتية)

أمراض شائعة

مجموعات الصور

   
         
   
 
 

محاضرات رمضان
تحذير من البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية
سفر الى ليبيا
  المزيد من الأخبار
 

رسائل تثقيفية دورية تصلكم من الدكتور مباشرة

البريد الإلكتروني:

 

اسم المستخدم:

كلمة المرور:

     

  تذكير بكلمة المرور
 

 
مجلة الفرقان
حياة FM
موقع طبيب
مفكرة الاسلام
الدكتور زغلول النجار
 
  الصفحة الرئيسية     موسوعة النباتات الطبية
أرسلها لصديق طباعة
  حبوب اللقاح

الوصف العام:
تتألف حبوب اللقاح من غبار الطلع، وهي خلايا ذكرية في الأزهار تقوم النحلة بجمعها، ثم اضافة انزيمات ونسبة من العسل اليها، كي تكون غذاء ليرقات النحل.
وهناك تعاون طبيعي وثيق بين الزهرة والنحلة ، فالزهرة بحاجة للنحلة، كي تنقل حبوب اللقاح من الأزهار الذكرية إلى الأزهار الانثوية لتكتمل حلقة التكاثر الطبيعي للنبات، وكذلك تستفيد النحلة من هذه الحبوب، كي تضيف عليها ما يلزم لنمو صغار النحل الجديدة.
وتعتبر حبوب اللقاح التي يجمعها النحل أفضل من تلك التي يمكن جمعها مباشرة من الازهار، حيث يقوم النحل باختيار أفضل الحبوب من ضمن ملايين الحبوب المتوافرة له،والتي تكون عادة احدى نوعين: نوع يسمى انيموفيل anemophileوالتى يبتعد عنها النحل، ولا يجمعها ولها دور في تهيج الحساسية، والنوع الثاني هو انتيموفيل entomophile، والتي يحبها النحل ويجمعها، وفيها فوائد غذائية كبيرة، والتي لها دور في علاج حساسية الربيع، وغيرها من حساسية الجهاز التنفسي، فتقوم النحلة بمزج هذه الحبوب بمادة لزجة تفرزها من معدها، لكي تلصق هذه الحبوب في منطقة خاصة في رجلي النحلة تسمى سلة حبوب اللقاح.
لقد أطلق على حبوب اللقاح اسم الغذاء المعجزة، حيث تحتوي على 35% بروتين، وهذه الكمية اكبر مما هو موجود في اللحم والبيض والحليب، حيث يقول الباحثون ان تناول 35 غم من حبوب اللقاح في اليوم تكفي حاجة الإنسان من البروتين لذلك اليوم .
ويحتوي على 55% كربوهيدرات و 2% أحماض دهنية و 3% معادن وفيتامينات ، وهي غنية بمجموعة فيتامين ب المركب وفيتامينات A, C, D, and E وبيتاكاروتين والذي يتحول في الجسم إلى فيتامين A ، وهذه الكمية في حبوب اللقاح تصل إلى 20 ضعفا كتلك الموجودة في ذات الوزن من الجزر، وكذلك يحتوي على كميات بسيطة من فيتامين ب12 وفيتامين ب5 وأملاح معدنية ( الكالسيوم والنحاس والحديد والفوسفور والمنجنيز والبوتاسيوم والسيليكون والزنك وسيلينيوم، كما تحتوي حبوب اللقاح على 59 معدن نادر متوافر بطريقة تسهل امتصاصه من الامعاء.
كما تحتوي حبوب اللقاح على مواد لها دور في النمو عند الأطفال مثل:
lecithin, amines, nuclein, guanine, xanthine, hypoxanthine, vernine, waxes, gums, resins, hydrocarbons (0.57%), sterols (0.6%), polypeptides, DNA, ribose, desoxyribose, hexuronic acid, vegetable oils (5% average) and various growth factors.
كما تحتوي حبوب اللقاح على كمية جيدة من الانزيمات، التي تساعد في عمليات الهضم، منها الانزيمات التالية:
amylase, catalase, cozymase, cytochrome, dehydrogenase, diaphorase, diastase, lactic acids, pectase and phosphatase.
وان مزيجا من حبوب اللقاح الطازجة بوزن واحد غرام تحتوي على 500-1000 ميكروغرام من الانزيم كوزيميز cozymase ،التي تشبه الكمية الموجودة في الخميرة.
و تعتبر حبوب اللقاح من اقدم المكملات الغذائية حيث استخدمت كمقوعام للصحة ومجدد للطاقة والعافية ، وقد استخدم من قبل الأطباء في الحضارة الفرعونية والصينية القديمة، وسميت بأسماء مختلفة مثل ينبوع الحياة وطعام الالهة ...وقد استخدمه ابقراط لعلاج العديد من الأمراض قبل 2500 سنة
تتفاوت الوان واحجام حبوب اللقاح بحسب مكوناته ، فكلما كانت كمية المعادن فيه أكثر كان لونه ادكن ، ويصبح لونه افتح ان كانت نسبة الرطوبة فيه أكثر وكلما تعرض للشمس أكثر اصبح لونه افتح، أما حجم الحبوب فيتراوح ما بين 2-5 ملمتر.
اما رائحة الحبوب فتعتمد على اصل الحبوب، ومن أي نبات كان، وكلما كانت الرائحة أقوى كلما كانت الحبوب طازجة بطريقة افضل. وعادة ما تكون الرائحة طيبة ودائمة.
اما طعم الحبوب فيمكن ان يكون واحدا من التالية:
1. الطعم الحامضي، وهذا يعني ان اصل الحبوب من نباتات دوار الشمس، أو الأشجار العملاقة، التي تنمو في التربة الحمضية، مثل: أشجار الصنوبر والقيقب وكذلك نبات الهدال.
2. الطعم الحلو : ويكون اصل الحبوب من أشجار الفواكه، مثل: الليمون والبرتقال والجريب فروت، وغيرها من أشجار الحمضيات.
3. الطعم المر : ويكون اصل الحبوب من نباتات الفصيلة الصليبية، مثل: الملفوف والخردل والفجل واللفت، وغيرها.
4. الطعم المالح : وهذا ليس له دلالة معينة.
تعمل حبوب اللقاح على حماية غدة البروستاتا، وحفز انتاج التستوستيرون، كما أن لها بعض الآثار المفيدة في العلاج الإشعاعي. وقد كانت هناك إشارة إلى أن حبوب اللقاح تملك آثارا إيجابية في علاج التهاب المفاصل الروماتيزمي، واضطرابات الكبد، والمرارة والمعدة والأمعاء. كما أنها تملك أثرا جيدا في علاج حمى القش، أو حساسية الربيع.
لقد اظهرت الدراسات الفرنسية ان حبوب اللقاح تحتوي على مضادات حيوية طبيعية مع مواد حافزة للنمو ان استخدمت لفترة طويلة (6 اشهر) ، كما ان تناول حبوب اللقاح بشكل دوري يمكن ان يحقق الفوائد التالية:
1. تعويض أي نقص في الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية في الجسم، وبخاصة في اثناء الحمل والرضاعة ولمن يبذلون مجهودا عضليا، وفكريا شديدا.
2. يعطي نشاطا جسديا، وعقليا بشكل افضل.
3. يزيد قوة تحمل الجسم للضغط النفسي.
4. يساعد الجسم في الوقاية من الأمراض المختلفة.
5. يوفر البنية التحتية اللازمة للمحافظة على الجلد والشعر والعضلات، والغدد والاعضاء الرئيسية في الجسم.
6. يساعد في تنظيم الهضم ومكافحة الامساك والإسهال واضطرابات الأمعاء، كما يساعد في التخلص من البكتيريا الضارة في الأمعاء، ويحفز نمو البكتيريا النافعة فيها.
7. يساعد في تنظيم عمليات الأيض، مما يعطي اثرا متوازنا في حدوث التنحيف لدى اهل السمنة ، أو زيادة في الوزن لدى اهل النحافة. كما يساعد في تخفيض الضغط المرتفع ، كما يعادل الاثر التدميري للعديد من المواد السامة في الجسم والتلوث البيئي، والأدوية الكيماوية والمضافات الغذائية ، لذا فهو يساعد في صيانة الصحة بشكل عام.
8. تحتوي حبوب اللقاح على مادة الروتين Rutin ، وهي عبارة عن جلوكوسيد يوفر قوة أفضل لجدران الشعيرات الدموية في الجسم بشكل عام، مما يحمي الشعيرات من الاثر التدميري للأشعة السينية ومشاكل الحساسية ، واغنى أنواع حبوب اللقاح بمادة الروتين هي المأخوذة من الحنطة السوداء buckwheat.
9. كما ينفع الروتين لتقوية القدرات العقلية، وكذلك في حالات جلطة الدماغ والقلب، وهو خافض للضغط ومدر خفيف للبول، كما يقوم بإصلاح هشاشة الشعيرات الدموية خلال الولادة، ويمنع حدوث نزف الدماغ لدى الوليد، لقد تحسنت مقاومة الشعيرات الدموية لدى الحوامل بنسبة 60% عندما تناولن الروتين لمدة عشرة ايام فقط.
10. ينصح بإعطاء حبوب اللقاح للأطفال الذين يعانون من فقر الدم، والمعوقين والذين يعانون من مرض الكساح،حيث يقوم بزيادة خضاب الدم، وتقوية العظام، وتحسين قدرات الدماغ سواء استخدم وحده ام مع العلاجات الأخرى.
أظهرت العديد من الدراسات أن حبوب اللقاح تحتوي على مواد لها تأثير المضادات الحيوية التي تعمل ضد البكتيريا، بما في ذلك البكتيريا العضوية القولونية وأنواع معينة من السالمونيلا.
ويتمتع اللقاح بمزايا خاصة في علاج بعض الحالات المرضية، نذكر منها:
• الحساسية ، وحمى القش: استخدمت مستخلصات حبوب اللقاح التي تؤخذ عن طريق الفم في مقاومة الحساسية ضد بعض أنواع النبات. ففي إحدى دراسات التعمية المزدوجة التي أجريت على مرضى حساسية اللقاح العشبي، طلب من المرضى وضع نقط من مستخلص اللقاح العشبي السائل تحت اللسان يوميا على مدى ثلاثة أسابيع، مع زيادة الجرعة تدريجيا. وبعد ثلاثة أسابيع، شرع المرضى في تناول حبوب اللقاح مرتين أسبوعيا كإجراء وقائي. وفي فصل الحساسية التالي؛ تحسنت لديهم أعراض حمى القش الحادة بدرجة ملحوظة عن المرضى الذين تناولوا البلاسبو.
• تضخم البروستاتا الحميد، والتهاب البروستاتا: في إحدى الدراسات، وجد 40% من الرجال المصابين بتضخم حميد في البروسْاتا غير مضاعف بحصوات في البروستاتا، أو ضيق في مجرى البول راحة تامة بعد شهر من العلاج بتناول حبوب اللقاح المسحوقة إلى جسيمات لا يزيد قطر كل منها على بضعة ميكرونات. كما شعر 40% منهم براحة جزئية. ويبدو أن اللقاح يعمل من خلال الحد من إنتاج الإنزيمات اللازمة لحدوث الالتهاب، وهو لا يؤثر في إنتاج الجسم أو استخدامه للتستوستيرون.
وقد وجد أن المستخلص المعد من أنواع متعددة من حبوب لقاح الجاودار يملك خصائص مضادة للالتهاب، ويعمل على إرخاء العضلات المحيطة بمجرى البول، وتثبيط نمو خلايا البروستاتا. كما وجد أن مستخلص لقاح الجاودار يحسن من أعراض التهاب البروستاتا المزمن، وذلك من خلال عدة دراسات أجريت في هذا الصدد، شملت تجربة اعتمدت على تناول ثلاثة أقراص يوميا عملت على الحد من الأعراض لدى 78% من مرضى التهاب البروستاتا غير المضاعف مقابل شخص واحد فقط من بين ثمانية عشر شخصا ظهرت عليهم بعض المضاعفات، مثل: تقيح الأنسجة والتكلس (ترسب أملاح الكالسيوم في الأنسجة العضوية).
• السرطان: تحمي حبوب اللقاح الكبد من نفاد مخزونه من المواد المضادة للأكسدة، التي تعمل على مقاومة الجذور الحرة التي تتلف الأنسجة السليمة في أثناء تلقي العلاج الإشعاعي.
احتياطات الاستخدام:
أظهرت التقارير أن هناك العديد من الأشخاص مصابون بحساسية ضد استنشاق حبوب اللقاح، كما أن تناول حبوب اللقاح يمكن أن يصيب بعض الناس بتفاعلات الحساسية، مثل: الإصابة بالربو، أو الشرى، أو الصدمة التحسسية ، لذا فعلى من يعاني من حساسية للسع النحل، أو حساسية الربيع ان يتعاطى حبوب اللقاح بكمية بسيطة في البداية، حتى يطمئن لعدم وجود الحساسية، ثم يزيد الكمية المتناولة ان تأكد من الامان.

 
 

 

مركز الأترج لمنتجات النحل والأعشاب

زيت بالميرا للشعر
المزيد من المنتجات
 

كتب ومؤلفات في عالم الأعشاب

المرشد الطبي البديل للأسرة
المزيد من الكتب
 

استفتاءات طبية سابقة
 

الأيام التي يفضل عمل الحجامة فيها

 
 
   
   
  * الدورات التثقيفية   * آخر الأخبار   * موسوعة النباتات الطبية   * الباسقات للمنتجات الطبيعية   * مقتطفات مرئية وصوتية   * الأخبار   * الأمراض التي يمكن علاجها بالنباتات الطبية   * الجمعية الآردنية لإعجاز القرآن والسنة   * الغذاء الصحي والحميات   * عالم العسل و منتجات النحل   * Herbal Subjects for heath professionals   * دراسات ومستجدات في عالم الأعشاب   * مقابلات فضائية   * مقالات هامة   * أمراض شائعة
   
   

جميع حقوق النشر محفوظة SamirHilo.com © 1430 هجرية
Designed By: PC Heart